لمراسلة ادارة الموقع اضغط اسفل الصفحة على كلمة اتصل بنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من اعجاز القرآن الكريم الجزء الاول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فلسـ صقر ـطين
المدير العام لمنتديات عالم الأحلام
المدير العام لمنتديات عالم الأحلام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 905
تاريخ التسجيل : 19/06/2008

مُساهمةموضوع: من اعجاز القرآن الكريم الجزء الاول   الخميس يونيو 26, 2008 7:23 pm

Evil or Very Mad


Twisted Evil



Question





إعجاز القرآن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمدلله رب العلمين، والصلاة والسلام على أفضل خلقه،

محمد صلى الله عليه وسلم، أما بعد، هذا تقرير مختصر في موضوع

إعجاز القرآن الكريم من مادة علوم القرآن، فقد جاء تقريري هذا بعنوان إعجاز القرآن الكريم )،

ويكمن السبب الحقيقي وراء اختياري هذا الموضوع بسبب لهفتي وشوقي في معرفة الكثير

عن إعجاز القرآن، ورغبة مني بتثبيت الإيمان في قلبي وقلب كل مؤمن، وكي يكون

حجة داحضة في وجه كل جاحد..

وكان معنى ذلك أن ينقسم تقريري إلى أربع أقسام، تسبقها مقدمة وتتلوها خاتمة:

القسم الأول يحتوي على مقدمة بسيطة لإعجاز القرآن حيث تحتوي على

تعريف إعجاز القرآن الكريم وأنه معجزة محمد عليه السلام من الله عز وجل ..

القسم الثاني بعنوان الإعجاز اللغوي في القرآن.

القسم الثالث بعنوان الإعجاز التشريعي في القرآن .

القسم الرابع نماذج للإعجاز العلمي في القرآن الكريم .



وفي النهاية أتقدم بالشكر لكل من ساعدني ، وأرجو أن يكون بحثي مفيدا للجميع،

وأعتذر عن كل تقصير فيه، وحسبي أنني لم أدخر جهدا في محاولة الوصول به

على درجة الإتقان، لكن الكمال لله وحده، ونسال الله التوفيق والسداد.


القسم الأول: مقدمة

تعريف إعجاز القرآن الكريم :


القرآن في اللغة : من قرأ مرادف للقراءة ، ومنه قوله تعالى :

( إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ * فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ ) (القيامة:18)

القرآن في الإصطلاح: هو كلام الله المنزل على محمد المنقول

إلينا بالتواتر المتعبد بتلاوته المتحدى بأقصر صورة منه.

¨ قال تعالى:


(أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً)
(النساء:82)

فهو إذن كلام الله.

¨ وقال تعالى: (وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً)(المزمل: من الآية4)


وقال تعالى: (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا)

(محمد:24) فكانت تلاوته والتدبر فيه عبادة لله.

¨ وقال: (وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّنْ

مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)


(البقرة:23)فقد تحداهم بالإتيان بسورة من مثله.

¨ (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) (الحجر:9)

فقد تكفل الله بحفظه من التحريف الذي لحق بالكتب التي سبقت.

الإعجاز: من التعجيز والتثبيط والنسبة إلى العجز، يقال أعجزه الشئ أي فاته، ومنه قوله تعالى:


(فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَاباً يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي

سَوْءَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ)
(المائدة:31)

ويقال معجزة النبي (صلى الله عليه وسلم) أي ما أعجز به الخصم عند التحدي .

القرآن معجزة محمد (صلى الله عليه وسلم) من عند الله تعالى:

لقد أيد الله تعالى رسله بمعجزات، وكانت معجزة نبينا (صلى الله عليه وسلم)

هي القرآن الكريم الذي عجزت الإنس والجن عن الإتيان بمثله، قال تعالى:

(قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْأِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً)

(الإسراء:88) وقد شهد بإعجازه أعدائه، ثم تحداه بالإتيان بعشر سور من مثله، قال تعالى:

{ أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }

– هود 13، ثم تحداهم أن يأتوا بسورة من مثله، قال تعالى:

(أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)

(يونس:38) وتمثلت المعجزة أيضاً في وصوله لنا عن طريق المصطفى (صلى الله عليه وسلم)

وهو لم يمسك قلماً ولم يكتب أو يقرأ.


القسم الثاني: الإعجاز اللغوي في القرآن

البلاغة في القرآن:



معجزة القرآن الكريم تتمثل في وجوه كثيرة، أولها البلاغة، وكونه فصيحاً

بلسان عربي مبين، قال تعالى:

(قُرْآناً عَرَبِيّاً غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ)

(الزمر:28)، وقد عجزت العرب رغم فصاحتهم بالإتيان بمثله لما فيه من حسن بلاغة

وقوة في المعاني وبراعة الألفاظ ودقة التشبيه وحسن ترابط وتسلسل ورغم ذلك كان بلسان

عربي بليغ ومبين، قال تعالى:

{ بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ }

– الشعراء 195، وأعجزت بلاغته فصحاء قريش وخطباءها، فإتهموا محمداً

(صلى الله عليه وسلم) بأنه شاعر ثم سرعان ما رأوا أنه ليس بشعر، قال تعالى:

(وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُبِينٌ)

(يّس:69)، ثم قالوا إنه ساحر كما فعل الوليد بن المغيرة، فقال تعالى على لسانه:

{ فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ يُؤْثَرُ * إِنْ هَذَا إِلَّا قَوْلُ الْبَشَرِ }

– المدثر 23-25، ثم قالوا إنه كاهناً تارة وتارة إتهموه بالجنون، قال تعالى:

{ فَذَكِّرْ فَمَا أَنتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلَا مَجْنُون * أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ نَّتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ }


ٍ– الطور29-30، ومنهم من قال إنه يقول أساطير الأولين ، قال تعالى :

{ إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ }

- القلم 15 ، كل هذا بكفرهم وعنادهم وقد إستيقنت أنفسهم بأنه من عند الله

وعرفوا أنه الحق ولكن الكبر وإتباع الآباء والخوف على الجاه والمكان

بين الناس منعهم من قبوله .

مخاطبة العقل والقلب معاً :

ومن معجزات القرآن أنه يخاطب العقل والقلب معاً ، فتجد له وقعاً

على كليهما ، وجعله الله شفاء للقلوب ورحمة ونور ، قال تعالى :

{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ }


- يونس 57 ، وقال : (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَاراً) (الاسراء:82) ،

كما أن معظم القرآن إنما يخاطب العقل ويحثه على التفكر في خلق الله كالسماوات والأرض وإمعان النظر

في الكون وفي الأنفس والآفاق وجعل ذلك وسيلة للوصول إلى الإيمان بالله ، قال تعالى :

{ أَوَلَمْ يَنظُرُواْ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللّهُ مِن

شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ }


- الأعراف 185، وقد جعله الله تعالى مصدراً لتثبيت النفس وعونها على الصبر ومصدر

هداية وتبشير للمؤمنين كما ثبت به الله تعالى فؤاد النبي (صلى الله عليه وسلم) ، قال تعالى :

{ قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }

– النحل 102،كما جعله مصدر راحة وإطمئنان للمؤمن، قال تعالى :

{ الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }

- الرعد 28 ،وكم أسعد هذا القرآن قلوباً مولعة ومشتاقة للرحمن ومتعطشة للقاءه ، فتجد كلامه تعالى

خير دواء وسكن ينزل برداً وسلاماً على القلب والروح فتسعد النفس بترتيله فما أعظمها نعمة هي

نعمة القرآن ،وهذا إنما يفهمه ويشعر به المؤمن كامل الإيمان الذي يتوق للقاء الرفيق الأعلى .

lol!


Suspect



اخوكم


فلسـ صقر ـطين

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حسام ابومحمد
المراقب العام لمنتديات عالم الاحلام
المراقب العام لمنتديات عالم الاحلام
avatar

عدد الرسائل : 433
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: من اعجاز القرآن الكريم الجزء الاول   السبت يوليو 05, 2008 12:48 am

بارك الله فيك صقر على طرحك المميز
وفى مسزان حسناتك انشالله
تقبل مرورى واحترامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة فلسطين
مشرفة منتديات عالم الأحلام الاسرة والصحة
مشرفة منتديات عالم الأحلام الاسرة والصحة
avatar

عدد الرسائل : 343
تاريخ التسجيل : 03/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: من اعجاز القرآن الكريم الجزء الاول   السبت يوليو 05, 2008 3:51 pm

قد عجزت القدره البشريه وما تزال عاجزه عن تدانى كتاب الله فى روعه بيانهاو فى كمال صفاته
ودقه دلالاته وصدق اتباته وسمو معانيه وعداله تشريعاته او فى نهجه وصياغته واتمام احاطته بطبائع النفس البشريه وقدرته على التعامل معها وهدايتها ودقه استعرضه للمسيره البشريه من لدن ابينا ادم عليه السلام
مشكور صقر فلسطين
يارك الله فيك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فلسـ صقر ـطين
المدير العام لمنتديات عالم الأحلام
المدير العام لمنتديات عالم الأحلام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 905
تاريخ التسجيل : 19/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: من اعجاز القرآن الكريم الجزء الاول   السبت يوليو 05, 2008 4:55 pm


الغالى حسام ابو محمد

الغالية عاشقة فلسطين


اشكركم جزيل الشكر على مروركم المتألق


فلسـ صقر ـطين

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حنان الجروح
مراقبة عامة على منتديات عالم الاحلام


انثى
عدد الرسائل : 514
تاريخ التسجيل : 19/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: من اعجاز القرآن الكريم الجزء الاول   الخميس يوليو 10, 2008 12:15 am

بارك الله فيك صقر على طرحك المميزوالمتألق
دمت بود

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من اعجاز القرآن الكريم الجزء الاول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــتــديـــات عــــــالم الأحــــــــلام :: ][][§¤°^°¤§][ منتدى عالم الأحلام الإسلامى][§¤°^°¤§][][ :: الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم-
انتقل الى: